رئيس هيئة الشارقة للكتاب يهدي وزيرة الثقافة آخر مؤلفات حاكم الإمارة

0




أسماء سعد


نشر يوم الأربعاء 25 يناير 2023 – 10:20 مساءً | آخر تحديث: الأربعاء 25 يناير 2023 – 10:20 مساءً

دكتور. التقت وزيرة الثقافة نيفين الكيلاني مع أحمد بن ركاد الأميري رئيس هيئة الشارقة للكتاب ، لبحث تعزيز أطر التعاون بين الجانبين في النشر والتبادل الثقافي ومعارض الكتاب.

جاء ذلك في إطار اللقاءات التي عقدها وزير الثقافة على هامش انطلاق الدورة الـ54 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية. وافتتحه رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي في مركز مصر للمعارض والمؤتمرات بالتجمع الخامس.

وأشادت وزيرة الثقافة بحجم المشاركة الإماراتية في المعرض الذي يعكس العلاقات القوية بين البلدين على جميع المستويات ، وأكدت أن التعاون الثقافي بين مصر والإمارات مستمر على مدار العام من خلال تبادل الخبرات بين الجانبين. والمشاركة اللافتة في الفعاليات الثقافية والفنية والإبداعية التي أقيمت في مصر والإمارات مشيدة بما تم إنجازه مشروع القاموس التاريخي الذي يعتبر إنجازاً عربياً فريداً برعاية صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخ. الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

من جانبه سلم أحمد بن ركاد العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب رسالة حب من سمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، معربا عن فخره وتقديره للدولة المصرية كرئيسة وحكومة وشعبا ، ومهنئ سمو وزير الثقافة بافتتاح معرض معرض القاهرة الدولي للكتاب. في نسخته 54 ، يبرز الأهمية الثقافية التي يمثلها المعرض على المستوى العربي والعالمي ، كواحد من أكبر معارض الكتاب في العالم.

واقترح العامري التعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب من خلال تنظيم عدد من معارض الكتب الأجنبية في مصر بأسعار مخفضة ، كما دعا د. نيفين الكيلاني تشارك في معرض الشارقة القرائي للأطفال في الدورة القادمة.

دكتور. أعرب أحمد بهي الدين ، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب ، عن استعداد الهيئة للتعاون مع هيئة الشارقة للكتاب في العديد من المشروعات التي من شأنها دعم صناعة الكتاب في البلدين ، وأكد حرص الهيئة المصرية على ذلك. المشاركة في جميع الأنشطة التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب بما يتناسب مع الثقافة والحضارة المصرية.

وفي نهاية اللقاء قدم رئيس هيئة الشارقة للكتاب لوزير الثقافة نسخة من المعجم التاريخي للغة العربية ونسخة من الرواية التاريخية “الجريئة” التي كتبها صاحب السمو الشيخ د. ماري بيتي “وكيف يمكن لهذه السيدة مرافقة السفيرة الفرنسية في بلاد فارس للمطالبة بديونها التي اقرضتها له ، وكيف أنقذ هذا الجريء المهمة ، وماذا حدث لها عند عودتها إلى فرنسا ، وكيف تمت تجربتها؟ .

Leave A Reply

Your email address will not be published.